130 طالب عربي يشاركون في مسابقة “هاكثون” للبرمجة والتطوير

بمبادرة من مدرسة الجليل وجمعية حاسوب المرام للعلوم وبالتعاون مع بلدية الناصرةوبرعاية مايكروسوفت، سامسونج، مجموعة العفيفي، جامعة تل أبيب،
Founders and Coders, MassChallenge, Mobileye, نادي الليو، مكتبة أو سلمى والعديد من المؤسسات الأخرى ، أقيمت أمس الأول السبت 11.3.2017 مسابقة البرمجة HackaDream في مكتبة أبو سلمى في الناصرة .
واشترك في المسابقة أكثر من 100 طالب ثانوي بالإضافة لطاقم عمل فاق الـ 30 شخصا .
وأبدع الطلاب بالتطبيقات التي قاموا بتصميمها وتنفيذها ضمن المسابق ة، وقد أثنت لجنة الحكام على العمل والمجهود الكبير الذي قام به الطلاب.
وتعلم ونفذ الطلاب ضمن إطار المسابقة العمل على الفكرة المبتكرة، التصميم الذي يأخذ بعين الاعتبار محاكاة هذا التطبيق للحاجة التي بني من أجلها ومدى سهولة استعماله وفاعليته تجاه المستخدم.
كما أبدع الطلاب بمشاريعهم وأفكارهم المبتكرة والتي أثنى عليها أعضاء لجنة الحكم المكونة من د. تامر سلمان، د. أسامة معلم، سامر أعمر، عفو جحوش، عرسان عفيفي، جمانة حكيم-نصير، أماني إبريق.
وشكر الحضور كل من : ربيع زيود من جمعية حاسوب ،وشادي ريان من جمعية حاسوب وجمانة حكيم-نصير مديرة مايكروسوفت الناصرة التي ساندت الفكرة ودعمت المشروع .



Hasoub Talk #1 حاسوب توك

‎قامت “جمعية حاسوب” مؤخرًا بإقامة اول حدث لها لهذا العام والاول في القدس، حيث اطلقت الجمعية مشروعها “حاسوب توك” والذي يمنح الفُرصة لريادّيي الأعمال الشباب عرض تجاربهم، تحدياتهم، ورحلتهم الشخصية في عالم ريادة الأعمال، امام الجمهور المهتم بهذا المجال والمتعطش للمعرفة ولكيفيّة الدخول لهذا العالم وإنشاء شركاته الناشئة.

إستضافة حاسوب رياديين مقدسيين وآخرين من البلدات المُجاورة، ليُشاركوا الجمهور بقصص نجاحاتهم والطرق التي خاضوها من أجل تحقيق أحلامهم ومشاريعهم الكبيرة، وكذلك التطرُّق للمشاكل والعقبات التي ممكن أن يواجهها ريادي الاعمال. من بين المتحدثين الذي تمَّ إستضافتهم الريادي المقدسي هاني علمي، المدير التنفيذي لشركة كول نت وأحد اهم مستشاري الإتصالات في فلسطين، كما وكانت من بين المتحدثين الرياديّة أماني ابو طير، والتي ابتكرت نظام “بريل الإلكتروني” والذي يُساعد المكفوفين على تعلم القراءة والكتابة دون الحاجة لمعلم مُساعد، كما وتحاول دائمًا استغلال المشاكل من حولها لخلق فُرص جديدة لإنشاء مشاريع رياديّة ناجحة. واستضافة حاسوب ايضًا المعالج امجد الشُغري الذي يعمل على بناء تطبيق لمساعدة اطفال التوحّد والإحتياجات الخاصة للفطام من الحفاظة، وقامت شادن حنضل المُمثّلة لأكبر مسرّع للشركات الناشئة في العالم “ماس تشالنيج والذي افتتح فرعة الثالث عالميًا في القدس بعد مدينة بوسطن في الولايات المتحدة ومدينة لندن البريطانيّة،  والتي عرضت  برنامج المسرّع واهميّته في تسريع نمو الشركة الناشئة وبناء منتجها وتحضيرها للإنخراط في الأسواق العالميّة، اخيرًا وليس اخرًا كان المخترع الصغير ابن ال 16 عام أدم حمامرة الذي يقوم بشكل دائم بمحاولات عديدة للإختراع وتطوير أجهزة مُختلفة بمُساعدة التكنولوجيا الحديثة وإيجاد حلول لمشاكل التي نصادفها في واقعنا اليومي الرائع في الأمر كان التفاعل القوي من الجمهور والكم الهائل من الأسئلة والإستفسارات التي طُرحت على المُشاركين. القدس التي نعرفها مدينة الديانات والثقافة قريبًا جدًا ايضًا ستُصبح مدينة الرياديين والرياديّات للنهوض بمُجتمع أفضل.

‎وقد تم تنظيم الأمسية بالتعاون مع “ جيست” الجسم الفاعل لتطوير ريادة الأعمال في القدس وبدعم من شركة “سامسونج نيكست العالميّة (شكر خاص للمصور عمر عميرة على التقاط الصور الرائعة)